5.5 مليون يورو لبناء مشاريع بنية تحتية في المنطقة المسماة "ج"

البيرة 01-08-2018: أشاد مدير عام صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية د. توفيق البديري بالعلاقات الطيبة والعمل المشترك الإيجابي والبناء بين الاتحاد الأوروبي والحكومة البريطانية والوكالة الفرنسية بالتعاون مع وزارة الحكم المحلي، مشيراً إلى أهمية برنامج تطوير المنطقة "ج" بالنسبة لصندوق الهيئات المحلية والذي بدوره سيساعد في تحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية لعدد كبير من التجمعات السكانية في المناطق المهمشة.

جاء ذلك خلال احتفال أقامه صندوق تطوير وإقراض الهيئات المحلية، اليوم الإربعاء في مقر الصندوق، وتم خلاله توقيع اتفاقيات تنفيذ مشاريع بنية تحتية اجتماعية في المنطقة المسماة "ج" والخاصة في الرزمة الثالثة والرابعه من البرنامج، مع ممثلي سبعة عشر تجمع سكاني، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي ووزارة التنمية الدولية في حكومة المملكة المتحدة ووكالة التنمية الفرنسية، وبتنفيذ من صندوق تطوير واقراض الهيئات المحلية بقيمة (5.5) مليون يورو بواقع ٢٢مشروع.

وحضر الحفل مدير عام الصندوق د. توفيق البديري، وممثلين عن الاتحاد الأوروبي ريكاردو روسو وعمار الخطيب وسوزانا فيرنانديز، وممثل الوكالة الفرنسية للتنمية نيكولاس غوري، وممثل وزارة التنمية الدولية البريطانية إيما ويليامز ، ومدير عام المشاريع في وزارة الحكم المحلي عمر شرقيه،، وممثلون عن التجمعات السكانية المستفيدة من البرنامج.

بدوره، قال الخطيب "إن الاتحاد الأوروبي ملتزم باستمرار عمله في المناطق المسماة (ج) فيما يتعلق بالمساعدات الإنسانية والتنموية، إضافة إلى العمل وبشكل متوازي مع الحكومة الفلسطينية لتطوير هذه المناطق ودعم السكان والتسهيل عليهم والتخفيف من معاناتهم".

من جهتها، أكدت ويليامز على استمرار بلادها في دعم العمل في المنطقة ج من خلال تقديم الدعم في العديد من المجالات الحيوية والتنموية التطويرية.

ومن جهتهه أكد غوري استمرار الدعم الفرنسي للمنطقة ج، وجاهزيتهم الكاملة للتعاون مع صندوق الهيئات المحلية خلال المرحلة المقبلة في تنفيذ المشاريع الحاليه واعداد برامج ومشاريع تنموية ىالسابقة.

وأشار ممثل وزارة الحكم المحلي عمر شرقية إلى إيلاء الوزارة بالتعاون مع صندوق الهيئات المحلية الأهمية القصوى للمنطقة المسماة "ج" وسعيهما الدؤوب في العمل على توفير الدعم المالي اللازم لإقامة وتنفيذ مشاريع تنموية استراتيجية تمكن الفلسطينيين من الاستفادة من الموارد الطبيعية في هذه المناطق، وتسهم في التسهيل على المواطنين والتخفيف عنهم.

وفي الختام، جرى توقيع الاتفاقيات بين صندوق تطوير وإقراض البلديات وممثلو التجمعات السكانية المستفيدة من البرنامج، حيث تأتي هذه المساهمة كجزء من برنامج تطوير المناطق المسماة "ج" بقيمة إجمالية 9.44 مليون يورو موزعة بين الأعوام (2015-2018)، بواقع 42 مشروعا تم في عدد من التجمعات المستهدفة وبتمويل من (الاتحاد الأوروبي، الدنمارك، الوكالة الفرنسية للتنمية، الحكومة البريطانية، الوكالة السويسرية للتنمية).

وقد تم اعتماد مشاريع الرزمة الثالثة والرابعه من قبل اللجنة التوجيهية المكونة من "الصندوق والوزارة والاتحاد الأوروبي"، حيث تبلغ قيمة الرزمة الثالثة والرابعه من التمويل 5.5 مليون يورو وتستهدف ٢٢ تجمعا في جميع أنحاء محافظات الضفة الغربية وهي: (عقبان المروج ورأس الوأد والمعصرة في محافظة بيت لحم، امنيزل وتعنك والديرات في محافظة الخليل، وأم الريحان وبرطعه الشرقية وعبدالله اليونس في محافظة جنين، الفندق وحبله وضبعه ورأس طيرة في قلقيلية، وكردله في محافظة طوباس، وأم اللحم في محافظة القدس)وذلك ضمن الرزمة الثالثه من البرنامج، اما الرزمة الرابعه تشمل (عين شبلي وفروش بيت دجن في محافظة نابلس،والجفتلك في محافظة أريحا، وخربة الدير محافظة بيت لحم، والمسقوفة في محافظة طولكرم، والرفاهيه وخشم الدرج في محافظة الخليل).

ومن المتوقع أن يستفيد اكثر من 40,000 شخص بشكل مباشر، وهذه الرزمة من مشاريع البنية التحتية الاجتماعية ستمول مشاريع متنوعه منها مشاريع بنى تحتية وطرق رابطة وحدائق عامه وغرف صفية.


      حول الصندوق
    الهيئات المحلية المستفيدة
   المركز الاعلامي
    شاركنا رأيك
بريد الموظفين

MDLF All Right Reserved